تاریخ الطب فی إیران الاسلامیة

المؤلف

المستخلص

یعتبر الطب من‌أقدم العلوم البشریة حیث أن هذا العلم یخدم بقاء الإنسان. ذلک البقاء الذی طالما تطلّع البشر إلیه منذ أمد بعید. و من هذا المنطلق یلقی هذا المقال الضوء علی نشأة هذا العلم من ناحیة و تطوره و تدوینه من ناحیة أخری کما أنه یدرس ظهور الطب و تطوره فی‌الإسلام مشیرا إلی الأطباء المسلمین والجامعات الإسلامیة التی کانت تدرّس الطب و تنشره بین‌المسلمین. و أخیرا ینطلق نحوالغایة المنشودة و هی دراسة تاریخ ‌الطب بعد ظهورالإسلام فی إیران الإسلامیة.

الكلمات الرئيسية