أسالیب الجملة فی تراث أئمة أهل البیت

المؤلف

المستخلص

اسالیب الجملة أو ما یطلق علیها فی البلاغة العربیة التقلیدیة بالمعانی الثوانی، فن من الفنون التی لاتستغنی عنها النصوص الأدبیة،کونها تعمق المعنى فی المتلقی و تزید النص روعة و أبّهة، و فی هذا السیاق بادم أئمة أهل البیت (ع) الى استخدام و توظیف هذه الأسالیب للغرض الدینی و نشر ثقافة السماء، اذ راحوا یتفنّنون فیها، حتى أصبح تضرب بتاجا تهم المثل فی الروعة و الطلاوة فی هذا العقل، و ترمی هذه المحاولة الى کشف جانب ضئیل من هذه الأسالیب المستخدمة فی روایاتهم و ذلک للتأکید على هذه العتیقة أن هؤلاء الراسخین فی العلم هم القدوة فی العمل اأدبی الراقی، سواء فی المجال الذی عالجناه فی هذه المقالة أم فی سواها من النصوص. 

الكلمات الرئيسية