القضایا الاجتماعیة فی مرآة شعر الرصافی

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 استاد ادبیات عرب دانشگاه تربیت معلم سبزوار

2 عضو هیات علمی دانشگاه تربیت معلم سبزوار

3 استاد گروه ادبیات عرب دانشگاه آزاد اسلامی واحد گرگان

المستخلص

الملخص
ولد معروف الرصافی سنة 1875م فی مدینة بغداد وکان شاعرا، وکاتبا، وصحفیا متمتعا بمنصب کبیر ومکانة اجتماعیّة مرموقة فی الدولة العثمانیة. لقد شبّ الرصافی فی عصر کانت تتوالی فیه الأحداث فی العالم العربی، وقد خیّم الجهل، والفقر، والمرض علی البلاد العربیّة خلال أکثر فترات الحکم العثمانی.
إن الشعر العربی قد عرف فی أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرین بوادر نهضته وازدهاره، واشتمل علی موضوعات سیاسیّة، واجتماعیّة، وحضاریّة. وإن الأدب وخاصة الشعر قادر علی أن یؤثر تأثیرا إیجابیا فعّالا فی صنع التاریخ وفی تحویل مجری الحیاة وتغییر أوضاعها.
البیئة وأحوال العصر دعت الرصافی وغیره من الشعراء إلی الاهتمام بشؤون الوطن، والناس، وحریة الرأی، ونشر العلم، والقضاء علی الجهل، وإخراج المرأة من ظلمتها، والاعتماد علی النفس، ونشر لواء العدل، وإنصاف الطبقة البائسة، والدفاع عن الوطن، والتشجیع علی العمل، والقضاء علی الاستعمار والأجانب. إنها موضوعات لاکتها الألسنة، وترددت أصوات دعاتها فی کلّ مکان وقد عالجها الرصافی بکل ما أوتی من قوة حتی عرف بـ"شاعر البؤساء" و"شاعر الحریّة".

الكلمات الرئيسية