تقنیة القناع فی شعر عمر أبوریشة

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 استاد ادبیات عرب دانشگاه آزاد اسلامی واحد تهران مرکز

2 دانش آموخته زبان و ادبیات عرب دانشگاه آزاد اسلامی واحد تهران مرکز

المستخلص

الملخص
لقد جرّب الشاعر السوری المعاصر عمر أبوریشة، المدارس الأدبیة الکلاسیکیة والرومانتیکیة جاعلاً بذلک التراث القیم للشعر العربی مرتکزا له ومضی قدما فی مسیرته التکاملیة الشعریة مستخدما أسالیب وتقنیات الشعر الغربی، کما جرّبَ اللغة الرَّمزیة وتقنیة القناع فی قصیدته الخالدة "النسر" من خِلال رَحلاته العدیدة ودراسته لأعمال الأدباء الغربیین مستلهماً مِن شعراء الرمزیة، بمن فیهم الأمریکی إدغار آلن بو والفرنسی تشارلز بودلر.والنسر استخدم منذ العصر الجاهلی وإلى الآن فی الأدب العربی کرمز للقوة والکبریاء، ویعتبر فی هذه القصیدة مصداقاً للعدید من الرموز.فهو یرمز من جهةٍ إلى السموّ الذاتی للشاعر ومقدرته الفائقة علی مواجهة الصعاب وخیبات الأمل، ومن جهةٍ أخری فهو رمز الشعب السوری وکذلک قناع للوطن العربی بوجه عام.لذلک فقد ارتأینا أن نختار هذه القصیدة التی تعکس هاجس الحداثة لدی الشاعر، فی سبیل النقد والدراسة.

الكلمات الرئيسية