الطبیعة الحیة فی أشعار إقبال اللاهوری وأبی القاسم الشابی

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 استادیار دانشگاه آزاد اسلامی واحد گرمسار

2 دانشجوی دکترا دانشگاه آزاد اسلامی واحد علوم تحقیقات

المستخلص

الطبیعة الحیة فی أشعار إقبال اللاهوری وأبی القاسم الشابی
الملخص إذا أمعنا النظر فی الشاعرین الکبیرین "أبی القاسم الشابی" و"إقبال اللاهوری" وجدناهما من أکبر الشعراء المصلحین الشرقیین الذین اهتموا بالنفس وشجعوا مواطنیهم علی معرفة النفس، لأنها مقدمة لمعرفة الله تعالی وبالتالی التحرر من مخالب الاستعمار والأزمات الأخری لأن الإنسان حینما یعرف نفسه ویعرف ربّه رجاء للتقرب إلی الله وعالم المثال والاتحاد به لایخاف من کل صعوبة فی طریقه. یهدف هذا البحث إلی دراسة الظواهر المختلفة للحیاة فی شعر الشابی واللاهوری کما یهدف إلی الکشف عن حیاتهما وثقافتهما ثم البحث عن أهم الموضوعات التی تطرقا إلیها. فهما استخدما الرمز فی بیانهما للحیاة والطبیعة وهو أبرز ظاهرة یمثل أشعار الشابی واللاهوری فی الحیاة

الكلمات الرئيسية