القرآن الکریم والإکتشافات العلمیة الحدیثة

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 دانشگاه الزهرا

2 عضو هیات علمی دانشگاه شیراز

3 عضو هئت علمی دانشگاه شیراز

المستخلص

القرآن الکریم والإکتشافات العلمیة الحدیثة
الملخص إنّ القرآن العظیم کلام الله عزّوجلّ، أنزله علی رسوله الحق، وجعله إعجازا له فی صدق دعوته إلی الله تعالی. فکما أکّد القرآن العظیم بنفسه علی ذلک، إنّه حافل بإشارات وحقائق علمیة دقیقة بصورة مذهلة یکتشفها العلماء الیوم، وبعضها حدیثة جداً. وقد أخبر ربّ العالمین فی کتابه العزیز عن تلک المکتشفات قبل 14 قرناً. فإنّ من الخصائص العجیبة للقرآن دقّة کلماتها، ما یثبت صدورها عن الله عزّوجلّ، ومن الإشارات العلمیة التی اکتشفها العلماء حتی الیوم، إشارات علمیة عن الکون والسماء، مثل اکتشاف بدایة الکون ونهایته، وتوسّع الکون، والثقوب السوداء، والنجوم النابضة، والنسیج الکونی، والحیاة فی الفضاء، وغیر ذلک مما یرتبط بالکون والسماء. ومنها إشارات علمیة عن الأرض والجبال، مثل وجود أسرار بدایة الخلق فی الأرض، والکلام عن طبقات الأرض، وهما بحثان علمیان دقیقان. ومنها الإعجاز فی المیاه والبحار، ومنها الإجاز فی علو الطب والنفس، وفیه أسرار عن الشفاء والغذاء، وأسرار عن المخلوقات. 

الكلمات الرئيسية