القومیة فی أشعار محمد الفیتوری

المؤلفون

1 عضو هیئة التدریس فی قسم اللغة العربیة و آدابها، جامعة آزاد الإسلامیة گرمسار(استاذة مساعدة).

2 ماجستیر فی الأدب المقارن، جامعة آزاد الاسلامیة فی جیرفت.

المستخلص

الفیتوری شاعر کبیر من إفریقیا دخل آفاقا لم یسبقه إلیها شاعر منشدا الثورة ممجدا روح إفریقیا و البطولات العربیة. فهو أنشد قصائد فی لبنان، فلسطین، والعراق یدعو الشعوب إلی الحریة و رفع الذل و الإستبعاد و یری فی المستقبل أن ینهض الشرق من غفلتهم لیسمع فی کل مکان نداء الحریة و الإستقلال و یرید منهم أن یتحرروا من الاستعمار الذی آلمهم و أحزنوهم بما أنهم أحیاء یستحقون الحیاة الحرة؛ فعلیهم أن یبذلوا دماءهم فی سبیل حریة وطنهم . فالفیتوری رافض لهذا الواقع العربی المتردی و لکن رفضه لیس ذلک الرفض الهدام الذی یرید أن یهدم کل شی"دون أن یبنی شیئا"، إن رفضه رفض بناء یبغی من ورائه النهوض بالأمة العربیة و دفعها نحو الرقی و الحضارة و یبقی و هو یحمل هم الشعر و هم أمته العربیة. یستخدم الشاعرلغة الرمز و الکنایة فی قومیاته کما أن مسحة من الألم و التشاؤم سیطر علیها، و یشیر إلی عدة القضایا السیاسیة الهامة خلال قومیاته.

الكلمات الرئيسية