قیاس خاصیة تنوع المفردات فی الأسلوب

المؤلفون

1 عضو هیئة التدریس فی قسم اللغة العربیة وآدابها، جامعة الخوارزمی بطهران(أستاذ).

2 طالب الدکتوراه فی اللغة العربیة و آدابها، جامعة الخوارزمی بطهران.

المستخلص

الاسلوب هو الذی یصوغ الأعمال الأدبیة و یمنحها شخصیتها المتمیّزة. و من أهم الأهداف و الوظائف التی ترکز علیها النظریة الأسلوبیة دراستها للغة أدیب کما یمثلها إنتاجُه الأدبی، و ذلک باخضاعها لمناهج من التحلیل،بهدف الوصول إلی معاییر موضوعیة تساعد الناقد علی التفسیر من خلال ثلاثة توجهات فی التحلیل اللغوی للنص. واحد من تلک التوجهات هو التوجه الاحصائی الذی یسعی الی رصد درجة تکرار ظاهرة لغویة معیّنه فی أسلوب شخص معیّن رصداً علمیّاً دقیقاً، ینأی عن الملاحظة العابرة، و یرفض تجزئة الإحساس الصادر عن إلتقاط الظواهر. فی تقصی النظریة الأسلوبیة نحاول دراسة تطبیق علم الإحصاء،و إستخدام الجداول الإحصائیة و الأرقام، و هی المهام التی سهلتها الحاسبات الإلکترونیة الحدیثة. و الغرض من ذلک هو إستعمال أحد الطرق الإحصائیه (طریقة جونسون)فی کتابات ثلاثة من مفکری العرب: نصر حامد أبوزید، رضوان جودت زیادة و علی حرب.

الكلمات الرئيسية