أثر أنطون سعادة فی تیار الحداثة الشعریة

المؤلف

طالب الدکتورا فی فرع اللغة العربیة وآدابها، الجامعة اللبنانیة، بیروت.

المستخلص

مع أنطون سعادة ازدهر الأدب ذو النزعة السیاسیة الواضحة، فتحوّل من الحماسة الفارغة، ومن النداء الخطابی الوطنی العام، الغامض، إلی رسالة أدبیة ملتزمة تدافع عن قضیة الأمة، قال أنطون کَرَم: «انسری فی أدب الحاملین لواءها (قضایا النّضال) روح استقلالی، ظلّت شعلته مستمرّة اللهَّب، ینطلق من الحزب السوری القومی بزعامة أنطون سعادة»(کرم، 1980م: 27). وکان أنطون سعادة مَن شرع یسهم فی الکفاح الأدبی ولاسیمّا فی حزبه أی الحزب السوری القومی، مؤکداً بأنَّ النهضة، فی سوریا تستمدّ روحها من مواهب الأمة. وفی زعامته، انخرطوا کثیراً من الشعراء أمثال أدونیس، ویوسف الخال، خلیل الحاوی أی الحداثیون فی حزبه، موالیاً لحرکة الحزب وأهدافه خاصة فی ما یتعلق بالأدب. ومن هذا المنطلق، نعالج أثر أنطون سعادة فی ادباء عصره.

الكلمات الرئيسية


أبی فاضل، ربیعة. 1992م، أنطون سعادة الناقد والأدیب المهجری، بیروت: مکتب الدراسات العلمیة.

أدونیس. 1954م، قصیدة قالت الأرض، دمشق: المطبعة الهاشمیة.

أدونیس.1950م، قالت الأرض(مع مقدمة سعید تقی الدین)، المطبعة الهاشمیة.

أدونیس.1950م، لیلة ملحمة قومیة، دمشق: مطبعة ابن زیدون.

أدونیس.1970م،مقدمة للشعر العربی، بیروت: دارالعودة.

أنطون، سعادة. 1993م، الدلیل إلی العقیدة السوریة القومیة الاجتماعیة، دار الرکن للطباعة والنشر.

حاوی، ایلیا. 1956م، مع خلیل حاوی فی مسیرة حیاته وشعره، بیروت: دار الثقافة.

الحاوی، خلیل. 1972م، الدیوان، بیروت: دارالعودة.

الخازن، ولیم.1970م، کتب وأدباء، بیروت: منشورات المکتبة العصریة.

الخال، یوسف. 1973م، الأعمال الشعریة الکاملة، بیروت: التعاونیة اللبنانیة للتألیف والنشر.

خیرالله، شوقی. 1998، مذاکرات، الجزء الثانی، المرکز العلمی.

سعادة، أنطون. 1960م، الآثار الکاملة(طریق الأدب)، بیروت.

شریح، محمود. 1995م، خلیل حاوی وأنطون سعادة، بیروت.

فانوس، وجیه. 1918م. الرمز الأسطوری وحاوی، الفکر العربی المعاصر.

کرم، غطاس. 1980م، ملامح الأدب العربی الحدیث، بیروت.

موسی، منیف. 1977م، قراءة فی فکر سعادة الأدبی وأثره فی بعض حرکة الشعر المعاصر.

موسی، منیف. 1997م، مجلة البناء«ملحق المجلة»، العدد 88.

نضار، ناصیف. 1975م، طریق الاستقلال الفلسفی، بیروت دار الطلیعة.

یموت، إبراهیم.1998م، الحصاد المرّ، منشورات الرکن.